BAHRO: الموازنة العامة المصرية وتحديات التحول

اصدار عن مرصد الموازنه العامة وحقوق الانسان
مارس ٢٠١٥

لعرض نسخة النص باللغة العربية، اضغط هنا


تعاني الموازنة العامة المصرية اختلالاً هيكليا يتلخص في إستحواذ ثلاثة بنود للإنفاق على ما يقرب من %80 من إجمالي الإستخدامات العامة. فخلال السنوات العشر الأخيرة على الأقل، إستحوذت الأجور وفوائد الديون وأقساطها وكذلك الدعم على غالبية نسبة الإستخدامات. ومع تزايد الإنفاق الحكومي عاما بعد آخر، دون محاولات لترشيده، يزداد عجز الموازنة العامة وتزداد الأعباء على كاهل القطاعات الحكومية.
من هذا المنطلق تحاول هذه الورقة الوقوف على إشكاليات نظام الموازنة الحالية، وإلقاء نظرة على محاولات الحكومة التحول إلى نظام مختلف في صنع وإعداد الموازنة العامة وتنفيذها. كذلك تسعى الورقة في مضمونها إلى مقاربة النظام الجديد أو ما يعرف بنظام موازنة البرامج والأداء ومن ثم دراسة حالة بعض البلدان لإســتنباط الدروس المســتفادة وتلافي المشــاكل والإخفاقات التي واجهتها.

يرجى الضغط هنا للحصول على أحدث المستجدات من POMED عبر البريد الإلكتروني